تسجيل الدخول تسجيل

Login to your account

Username
Password *
Remember Me

Create an account

Fields marked with an asterisk (*) are required.
Name
Username
Password *
Verify password *
Email *
Verify email *
Captcha *
الأحد, 26 آذار/مارس 2017

كلمة رئيس الآكاديمية

 

إن آکاديمية بحوث الصناعات البترولية وبالخلفية المهنية التي اكتسبتها خلال عمرها البالغ نصف قرن في مجال البحث والتطوير وباستحواذها على المرتبة الأولى في قطاع الصناعة في ايران من حيث المشاريع البحثية بلغت درجة من الرقي والكمال جلعتها مؤسسة رائدة في مجال البحوث النفطية بالبلاد.

وتضم الآكاديمية ثلاثة مجموعات باسم "مجمّع بحوث الصناعات الأولية الأساسية للبترول وتطويرها"، و"مجمّع بحوث الصناعات التحويلية (التكميلية) للبترول وتطويرها"، و"مجمّع بحوث الطاقة والبيئة وتطويرها".

إن آکاديمية بحوث الصناعات البترولية، بوصفها مركزاً متطوراً متمتعاً بكوادر متخصصين ومؤهلين ذوي الكفاءة وبالتجهيزات والتقنيات العصرية قامت بوضع مهمة إيجاد القيمة المضافة الأكثر في رأس سلم اولوياته ويأتي ذلك تماشياً مع السياسات العامة للبلاد نحو تحقيق اقتصاد قائم على المعرفة كعمود رئيس للاقتصاد المقاوم.

إن الاستراتيجية التي تبنتها آکاديمية بحوث الصناعات البترولية هي خلق القيمة المضافة عن طريق الإنتاج وتحويل التقنيات إلى المنتجات وفقاً لمنهجيتها المعتمدة على إجراء البحوث لأجل التطوير وتوطين التقنيات الحديثة.

إنه تتمتع الآكاديمية برأسمالات كبيرة كالموارد البشرية، والمعدات والأجهزة والقدرات المتميزية من مثل التطوير التقني، ونقل وتوطين التقنيات المستخدمة في المصافي، وتقديم الاستشارات الهادفة إلى التحسين ورفع العراقيل والصعوبات في مجال الصناعات النفطية وتقديم الشهادات وتصميم الوحدات المرخص لها من قبل مصافي النفط والمكثفات الغازية، إجراء دراسات شاملة للآبار ووضع البرامج التنموية للحقول، وتقديم التقنيات الحديثة في مجال رفع تلوث المياه، والجو، والتراب والحفاظ على المنشآت النفطية، وكل هذه جعلت الآكاديمية مؤسسة ناجحة في تحقيق مستويات الربحية العالية خلال نشاطها في مجال تطوير التقنيات الصناعية والنصف صناعية وأخيراً نجحت عام 2011 وللسنوات الأربع المتتالية في التربع على المرتبة الأولى في مجال التقنية والهندسة بين المؤسسات الإيرانية.

إن آکاديمية بحوث الصناعات البترولية تحاول وراء تحويل المعرفة إلى التقنية وفي هذا المجال ترى أنه من الضروي أن تتمحور النشاطات في مجال النفط حول التوجه نحو الطلبات. ولأجل تحويل مكتسباتها إلى التقنيات وتحويل التقنيات إلى المنتجات وضعت الآكاديمية إنشاء الشركات القائمة على المعرفة والتابعة لها في جدول أعمالها. وتعتبر إنشاء الشركات القائمة على المعرفة خطوة كبيرة نحو تحويل التقنيات إلى المنتجات ما يؤدي إلى تحويل التقنيات التي أبدعتها الآكاديمية أوأكملتها إلى المنتجات.

تعتقد آکاديمية بحوث الصناعات البترولية بأنها متعمدة على الإدارة الحديثة ومعتمدة على دعم المدراء وتعاون الجامعات والمراكز العلمية والبحثية وكذلك بالتعاون مع الشركات القائمة على المعرفة والشركات الأجنية ذات الخبرات في صناعة النفط والغاز تستطيع أن تخطو خطوات كبيرة نحو تحقيق الأهداف العامة للبلاد في مجال الاستغلال والاستخدام الأمثل من المصادر وتطوير التقنيات الحديثة.

النشرة الإخبارية

إذا كنت ترغب في الحصول على النشرة الإخبارية يرجى ملء استمارة العضوية أولاً.

روابط

روابط لوكالات الدولة والمنظمات

dolat.ir                        leader.ir

mop.ir                    president.ir

المزيد من المواقع ...

وسائل الإعلام في مجال النفط

 NIOC                                  شانا

 

حقوق الطبع والنشر2014©RIPI.irجميعالحقوق محفوظة